ذات مرة، كانت هناك رمانة....

اليونان مكان ينطلق منه المبادرات

أهلاً بكم أصدقاء معهد بومجرينيت,

كل شيء له بداية، وكل شخص لديه قصة لكي يحكيها، شكراً جزيلاً لاهتمامكم بمعهد بومجرينت.

في سبتمبر سنة 2015 م قررت قضاء العيد في معسكر اللاجئين في أيدوميني باليونان مع مجموعة من السيدات أصدقائي، ذهبنا إلى أيدوميني وهي قرية صغيرة تقع على حدود جمهورية مقدونيا، فمنذ سنة 2014 كان يتجمع اللاجئين من سوريا وأفغانستان وباكستان ودول أخرى من مختلف أنحاء العالم في هذا المعسكر غير الرسمي، والذي يعد الأكبر في اليونان والذي يقطنه أكثر من 15000 شخص على الحدود المقدونية؛ أملاً في البحث عن مكان أو مأوى للعيش فيه؛ لذا قررنا أنا و أصدقائي بأن نكرس مهاراتنا اللغوية ومد يد العون والمساعدة للمسعفين والمتطوعين المرهقين آنذاك.

 

إيفيلينا.

منذ أيام قليلة وفي معسكر أيدوميني اقتربت مني سيدة يونانية ذو جاذبية اسمها إيفيلينا. كنت أقوم بإعداد صناديق الأحذية لإعطائها للمجموعة القادمة من اللاجئين، والذين على وشك الوصول لخيمتنا للاستمرار في طريقهم للوصول إلى المنطقة التي يريدون زيارتها، كان وجهها هادئاً يبعث على الاطمئنان وقالت "لدي شيء لك مريم، افتحي يدك من فضلك" وضعت رمانة كبيرة في يدي، سألتها و أنا مبهورة " لماذا تلك الرمانة؟" أجابت وبكل ثقة فاكهة الرمان هي رمز لكل الأشياء الجميلة في اليونان السعادة، الحظ، الخصوبة، الغزارة، مصدر تفاؤل للمتزوجين الجدد، وبذور تلك الفاكهة تشبة حياتنا والفرص التي تأتينا طوال هذه الحياة وتكون جاهزة لانتهازها. وبعدما عانقتني وأوصلتني بالسيارة وجدت نفسي بالفندق في منطقة ثيسالونيكي أبحث عن فاكهة الرمان.


واندهشت بل أصابني الذهول عندما قرأت في تاريخ فاكهة الرمان وعلمت أنها قد استعلمت كرمز للمعتقدات والأفكار في كل الأديان، مثل: الحياة، الموت، البعث، الحياة الأبدية، الخصوبة، الزواج و الغزارة أو الكثرة.

 

لغة جديدة لبدء حياة جديدة:
تعلم شيئاً جديداً كل يوم في حياتك.

يهدف التعليم إلى تكريس مفهوم الاعتماد على النفس من خلال تمكين المتعلمين وجعلهم أفراداً نافعين في مجتمعهم، تلك هي رسالتنا في معهد بومجرينت فمن خلال الخبرة العالية التعليمية والعملية التي نتمتع بها أهّلنا ذلك إلى مساعدة المتعلمين؛ لتحسين جودة أساليب الحياة التي يعيشونها. ويتمحور هدفنا حول مساعدة المتعلمين على تنمية القدرات العلمية والعملية لديهم.


نطمح لأن يكون معهد بومجرينت رائداً في مجال تدريس اللغات وتعزيز الثقافة لدى المتعلمين وأيضاً فى تطوير مهاراتهم المهنية؛ وذلك لإتقان استخدام وسائل التواصل الناجح.
يركز فريق العمل في معهد بومجرينت على الأشخاص من جميع الأعمار المنتمين إلى الثقافات المختلفة، فنحن نقدم من خلال المعهد 20 لغة (قابلة للزيادة) والتعرف على الثقافات والحضارات المختلفة، وتطوير المهارات المهنية والشخصية، وذلك من خلال معهدنا الكائن بمنطقة البرشاء بدبي أو من خلال وسائل التواصل الدولية المختلفة أو في محل عمل المتعلم كل حسب رغبته.
لدينا أفضل التقنيات التعليمية القائمة على استخدام وسائل الإبداع والمرح، كما نعتبر الطلاب، العائلات، الأصدقاء والبيئة المحيطة بنا بمثابة مصدر إلهام لتقديم أفضل مالدينا.
يُعد اتقان لغة جديدة بمثابة هدف يطمح إليه كل متعلم، وقيمة إضافية لسيرتك الذاتية ويجعل العالم يبدو وكأنه قرية صغيرة يمكن التواصل فيه بسهولة، نحن نقدم لراغبي التميز حلقات دراسية لتعلم أكثر من لغة في نفس البرنامج الدراسي، ونقدم أيضاً برامج مخصصة للغة الإشارة لراغبي التواصل عن طريق لغة الإشارة وليس لديهم الرغبة في استعمال أسلوب التواصل اللفظي.
في غضون شهور قليلة من بَدْء النشاط الخاص بنا تمكنا من الحصول على جوائز دولية وتأسيس شراكات استراتيجية مع مؤسسات مرموقة في جميع أنحاء العالم لإيفاد المتعلمين من قبل المعهد، وأيضاً استضافة متعلمين آخرين من جميع أنحاء العالم؛ لكي يروا المستوى المرموق الذي توصلنا إليه.

 

أبواب المعهد مفتوحة 7 أيام في الأسبوع لأي شخص يريد التعلم وجني ثمار المعرفة.

أفضل الأوقات لغرس بذور المعرفة في معهد بومجرينت.

اختلفت المصادر حول عدد بذور فاكهة الرمان، يقدر البعض عددها بــ 613 بذرة، بينما يرى البعض الآخر أن العدد تقريباً 200 بذرة إما بالزيادة أو النقصان، وترى مجموعة أخرى أن فاكهة الرمان بها نفس العدد من البذور، ولكني أعجبت بالفكرة التي تقول أن فاكهة الرمان تحتوي على 365 بذرة وهو نفس عدد أيام السنة، حيث يمكن تعلم فكرة كل يوم طوال أيام السنة.


بعد عودتي إلى دبي، لم أضيع الوقت وقمت بعمل محادثة مع صديقتي ومدرسة اللغة الفرنسية "ماري"، وبعد احتساء القهوة معاً تحددت ملامح رؤيتنا وقمنا باختيار اسم المعهد وهو "معهد بومجرينت" و شعاره هو "بذور المعرفة".

لم ندخر وسعاً في العمل معاً لإنتاج تصور يتناسب مع السمعة العالمية التي تتمتع بها مدينة دبي، وذلك من خلال استقطاب أفضل العناصر للانضمام إلى الكادر التدريسي بالمعهد، وإعداد آلية تهدف لجعل التعليم متوفر لدى كل شخص وفي أي مكان وفي أي وقت وبخاصة أولئك الذين لديهم شغف للتعلم ولكن لا يعرفون من أين يمكنهم الحصول عليه؟، لدينا الفريق المؤهل والمكان المجهز جيداً لتلقى الدورات التعليمية لضمان مستقبل واعد.


أوضحت الأبحاث أن أفضل وقت لزراعة بذور فاكهة الرمان هو في منتصف فصل الشتاء، حيث إنها تحتاج شهرين للنمو قبل زرعها مرة أخرى في فصل الربيع، وبالمثل تم فتح أبواب المعهد في ديسمبر 2016 وحالياً يشهد المعهد نمو وازدهار بذور المعرفة معتمدين في ذلك على مبادئ كثيرة، مثل: المثابرة، الأمانة وتكريس الجهد للعمل الجاد والعمل معاً في بيئة عمل يسودها الود والألفة.

 

رسالتنا


تمكين الطلاب من اكتساب المهارات المختلفة، ومختلف أنواع المعرفة يدخل ضمن إطار المسؤولية الإجتماعية وبخاصة أولئك الذين لديهم شغف ورغبة في التعليم. وهذا يعد واحداً من الأعمدة الرئيسية التي على إثرها تم إنشاء المعهد وتتلخص رسالتنا في "نرحب بكل من يريد أن يتعلم".