منهجنا

منهجنا

معهد بومجرينت هو أفضل منصة تعليمية يتم من خلالها الإبتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة.


 
 

"في معهد بومجرينت، نضمن الوفاء بمتطلبات المتعلمين التعليمية!"

 

المعهد معتمد من هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ويقع في منطقة البرشاء 1، ويقدم برامج تعليمية عديدة ،منها: تعليم اللغات و مجموعة متنوعة من برامج التطوير المهني والشخصي واللغات التي تناسب الرغبات المختلفة للمتعلمين؛ للوصول إلى أعلى مستويات الجودة من خلال محتوى دراسي يعتمد على الإبداع ويناسب مختلف المستويات، كما يوجد بالمركز أيضاً أماكن مجانية مخصصة لصف السيارات، ويوجد أيضاً منطقة لعب مخصصة للأطفال، كما أن اختبار تحديد المستوى بالمعهد مجاني وكذلك الاستشارات التعليمية المختلفة.

المعهد مفتوح 7 أيام في الأسبوع، وسيكون الكادر التدريسي المتواجد فى المعهد والذين ينتمون إلى ثقافات مختلفة ويتحدثون لغات عدة وعلى قدر كبير من الكفاءة المهنية سيكونون سعداء لمساعدتكم لإيجاد الاختيار الأمثل للدورة الدراسية التي ترغبون في الالتحاق بها.


عملاؤنا هم: الأطفال، البالغين، العاملين بالمؤسسات الحكومية، المؤسسات غير الحكومية والقطاع الخاص. يتوافد إلينا المتعلمين من جميع أنحاء العالم ومن جميع الجنسيات وينتمون لأعمار مختلفة، ولكن يبقى التعلم هو هدفنا الرئيسي الذي دائماً ما نصبو إليه.

 

"عش، أحب، تعلم!"

 

'الحياة مدرسة ولا نستطيع التوقف عن مواصلة التعليم، لماذا؟ لأن العالم في تغير مستمر، لذا وجب علينا التكيف مع هذا التغير. إن البدايات الأولى لأي مشروع تأخذنا إلى المكان والهدف الذي نود أن نكون به في عالم يتم التواصل فيه من خلال القواسم المشتركة وليس منهج الاختلافات.'

لدينا طريق طويل للسير فيه وهدف نطمح إليه إما كمعهد، أو كفرد أو كشعب أو كمواطن ينتمي لأية دولة.


تعتمد منهجية العمل لدينا على الإطار الأوروبي المرجعي للغات، الذى صُمم جيداً للوفاء برضا المتعاملين ووضعهم على الدرب الصحيح لمسيرتهم التعليمية. فنحن ننظم حلقات دراسية على أعلى مستوى من الحرفية؛ لمساعدة عملائنا الذين يرغبون في تحسين اللغة لديهم، وأيضاً تطوير الجانب المهني والشخصي لأولئك الذين يرغبون في تطوير قدراتهم، كما تم تصميم الدورات بالمعهد لكي تناسب رغبات ومتطلبات المتعلم من خلال طرق التدريس المختلفة، وذلك عن طريق الحضور الشخصي للمعهد أو افتراضياً من خلال وسائل التواصل الدولية أو عن طريق الهاتف المتحرك أو عن طريق الدراسة بالخارج.

 

'نؤمن بعالم يكون فيه التواصل بدون حدود.'